شذرات القرويين

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(3)

دة.أمينـة مـزيغـة. 

باحثة بمركز درّاس بن إسماعيل

 

ولئن كان القلم الفاسي قد اشتهر وارتبط بتقييد التركات وما يخشى وقوع التزوير فيه، فقد استخدمه العلماء والنساخ كذلك في تأريخ المخطوطات، وقد ذكر الأستاذ محمد الفاسي في مقالته أنه امتلك عددا من الكتب المؤرخة بالقلم الفاسي، بخط الشيخ أبي زيد عبد الرحمن الفاسي (ت 1096)[1]، وأيضا كتاب "طبقات الأطباء" لابن جلجل(ت بعد377هـ)، الذي نشره الأستاذ فؤاد سيد – رحمه الله– كانت نسخته مؤرخة بحساب القلم الفاسي، وقد استعان بالعلامة حسن حسني عبد الوهاب (ت 1388هـ/ 1968م) لحل تعميتها.

ومن هذه المخطوطات المؤرخة به[2]: نسخة كتاب الشفا للقاضي عياض المحفوظة بخزانة القرويين برقم (1865)، وقد أرخت بحساب القلم الفاسي في سنة (1144هـ) نسخة فيها المجلدة الثانية من "كتاب الأفعال" لمؤلف غير معروف برقم (1242) في الخزانة نفسها، وهي مؤرخة سنة (339هـ)، وعليها تحبيس السلطان سيدي محمد بن عبد الله العلوي في سنة (1175هـ)، وقد كتب تاريخ التحبيس بالقلم الفاسي.

هذا وقد ألف العلماء مؤلفات خاصة في هذا القلم نظما ونثرا، منها:

- "الاقتضاب من العمل بالرومي في الحساب"، لابن البناء المراكشي العددي.

- "رشم الزمام"، لعبد الرحمن بن محمد الفاسي الشهير بابن العربي.

- "وجوه قريبة في الحساب والزمام وشرحه"، لمؤلف غير مشهور.

- "كتاب فيه رشم الزمام وشرحه" لمؤلف غير معروف.

- "صور القلم الرومي وأعماله ومبدأ صورة آحاده"، لمحمد بن أحمد ابن محمد الصباغ ( ت1076هـ).

- "إرشاد المتعلم والناسي في صفة أشكال القلم الفاسي"، لسيدي أحمد ابن العياشي سكيرج (ت1363هـ)، وهو شرح لمنظومة عبد القادر الفاسي(ت1091هـ).

 

الهوامش:


[1] - عبد الرحمن الفاسي هو ابن عبد القادر الفاسي صاحب المنظومة التي يشرحها الشيخ أحمد سكيرج أنظر سلوة الأنفاس 1/315.

[2]- ذكر الدكتور قاسم السامرائي في "تاريخ الخط العربي وأرقامه"، ص:55، عددا من المخطوطات مؤرخة به، غير تلك.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أبو القاسم بن محمد الوزير الغسّاني الفاسي(ت1019)هـ من رُوّاد علم النّبات الطبيّ(2)

لم يقف إبداع الوزير الغسّاني عند حدّ علم الطب بل تجاوزه إلى التّفنُّن في النظم والنثر وفنّ الوراقة والترجمة.

"القـرويين" في أعين الشعراء(1)

"القرويين"، تلك المعلمة التاريخية الشامخة التي شرفت بها مدينة فاس، وشرف بها سكانها ليس فقط كجامع لأداء الصلوات، بل كجامعة فـَتحت حِصنها لكل طالب نهِم شغوف بالطلب والتحصيل لمختلف العلوم، ولكل مريد للارتقاء في مقامات المعرفة والمحبة الإلهية.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(7)

كتاب "إرشاد المتعلم والناسي في صفة أشكال القلم الفاسي"، هو شرح مختصر على منظومة الشيخ سيدي عبد القادر الفاسي رحمه الله في صفة أشكال القلم الفاسي.