بحث و حوار


جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[4]

الإيثار من الصفات الكريمة التي يتحلى بها الإنسان، إذ هو تفضيل الغير على النفس في الخير وهو شعار النفوس الكريمة الساعية لخدمة الإنسان.


جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[3]

العدل حينما يرد في القرآن لا يمكن لأي كلمة أخرى أن تحل محله وهو على خمسة أوجه دلالية


جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[2]

أفعال الإنسان ما هي إلا مظاهر أو فروع أو ثمار لما هو مستقر في نفسه من معاني الأخلاق، فإن صلح ما في نفسه صلح عمله وإن فسد ما في نفسه فسد عمله، فليست أعمال الإنسان مقطوعة الصلة عما في قرارة نفسه، وإنما هي موصولة به كما أن فروع الشجرة وثمارها موصولة بأصلها المغيب في التراب.


جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[1]

إن علم الأخلاق من أشرف العلوم وأعظمها، إذ إن قيمة المرء في الحقيقة تقدر بأخلاقه وأعماله، لا بجسمه، ولا بعلمه، ولا بماله.


أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال19

القاضي عياض ينصر قول من قال بحجية العمل الاجتهادي، فاجتهاد أهل المدينة أرجح من اجتهاد غيرهم، وذلك لما انفردوا به من فضل الصحبة والمخالطة والملابسة والمساءلة، ومشاهدة الأسباب والقرائن، ولكل هذا فضل ومزية في قوة الاجتهاد.


أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال18

إن كان [العمل] مطابقا لخبر يعارضه خبر آخر، كان عملهم مرجحا لخبرهم، وهو أقوى ما ترجح به الأخبار إذا تعارضت.


أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال و تمكين في الاستدلال17

تتجلى الوظيفة الترجيحية للعمل في حالة وجود تعارض بينه وبين الأدلة الأخرى، وأقوى معارض لعمل أهل المدينة هو خبر الآحاد، والحالات الممكنة هنا أربع.


أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال16

قاعدة العمل عند مالك محاولة أولى وسابقة هامة في نقد متون الأحاديث يمكن الرجوع إليها والاعتماد عليها، فمالك ناقد فاحص للسنن.


أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال15

القول إما أن يقوى بالعمل أو يضعف به، يقوى في حال الموافقة ويضعف في حال المخالفة.


التدليل الشرعي وسؤال الحجاج(14)

المستدل يتعين عليه أن يورد في استدلالاته من المقدمات بحسب ما تقتضيه حاجة التخاطب، وألا يذكر منها ما يعتبر معلوما عند المدلل له.


التدليل الشرعي وسؤال الحجاج(13

كل دليل شرعي ينبني على مقدمتين: إحداهما محققة للمناط والأخرى حاكمة عليه بحيث تكون الأولى محل النظر والثانية تؤخذ مأخذ التسليم.


التدليل الشرعي وسؤال الحجاج(12)

الاستدلال بالمنقولات لابد فيه من النظر، كما أن الرأي لا يعتبر شرعا إلا إذا استند إلى النقل.

اقرأ أيضا

أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال11

نحن في اتباع العمل المستمر على بينة وبراءة ذمة باتفاق، وإن رجعنا إلى هذا المحتمل لم نجد فيه مع المعارض الأقوى وجها للتمسك إلا من باب التمسك بمجرد الظاهر، وذلك لا يقوى قوة معارضة.

أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال10

للإمام الشاطبي تأصيل للمسألة سديد، حيث بين مراتب العمل استنادا إلى معيار الاستمرار والاتصال، فالعمل بالنسبة إلى السلف المتقدمين مراتب ثلاث:

أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال وتمكين في الاستدلال9

أهل المدينة إذ توارثوا عن السلف ما استقر عليه العمل، كانوا أعرف بالمقال وأقعد بالحال، ومن هنا كان اجتهاد الإمام مالك موفقا ومسددا لانضباطه بمعايير العمل وقوانينه.